لكل ســـــــؤال جـــــــــواب

 

الفهرص الرئيسي  الكتاب المقدس  اللـــه  يســـوع  الخلاص  الأنبياء و الرسل    الإسلام  طقـوس مسيحية  العائلة  مواضيع أخرى


ما حكم المسيحية في الزنى؟

صديقي العزيز

 تحية و سلام ,  شكرا  لرسالتك وأهلا  بك . لقد تقدمت في رسالتك بالسؤال التالي: ما هو حكم المسيحية في الزنا ? إليك جوابنا على ضوء الإنجيل المقد س .

إن المسيحية تنهي عن الزنا , و ت حر  ض الممؤمن على حياة القداسة .  فقد جاء في الكتاب المقدس ,  في العهد الجديد هذه الآيات :؛ أ هربوا من الزنا (1كورنثوس 18:6 ) ؛لان هذه هي إرادة الله : قداستكم , أن تمتنعوا عن الزنا (1تسالونيكي 3:4) ؛أما الشهوات الشبابية فاهرب منها.  واتبع البر والإيمان والمحبة والسلام ,  مع الذين يدعون الرب من قلب نقي (2 تيموثاوس 22:2)    وهناك آيات أخرى كثيرة جدا  تحرض على حياة القداسة وتنهي عن الزنا .  بل إن السيد المسيح قال في الموعظة على الجبل : ؛ قد سمعتم أنه قيل للقدماء (أي منذالقديم) لا تزن.وأما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى إمرأة  ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه ( متى 28.27:5).  أي إنه لا ينهي عن الزنا الفعلي فقط ,  بل حتى عن الافكار الشريرة الدنسة .    ويقول  الكتاب المقدس أيضا  :  ليكن الزواج مكرما  ,  والمضجع غير نجس .  وأما العاهرون والزناة  فسيدينهم الله (عبرانيين 4:13 ).  وقال أيضا  : لا تضلوا لا زناة ولا عبدة أوثان ,  ولا فاسقون ... يرثون ملكوت الله.

 كان الحكم في العهد القديم ( بحسب  شريعة موسى )  بخصوص الزنا  هو الرجم بالحجارة . وكان هذا قانونا  دوليا  . ولكن هل منع هذا عن إرتكاب خطيئة الزنا ? لا , لان العقاب الجسدي لا يحو  ل الخاطىء إلى إنسان بار  بل يجعله يحاول إخفاء جرائمه . فالمسيحية لا تعطينا الحق لان ن عاقب الخاطىء , بل نترك هذا للسلطات الحكومية . وإنما مسؤولية المؤمن هي أن ينصح الناس بأن يعترفوا بذنوبهم و أن يتوبوا عنها , وأن يؤمنوا بالمسيح الذي مات وقام لاجل خلاصنا .  فمتى آمنا به وقبلناه في قلوبنا  ننال غفران الخطايا ونحصل على طبيعة جديدة تحب البر وتبغض الشر  .

                                                                   


  وراء إلى الصفحة ما قبل   بداية الصفحة   إطبع هذا لتشاركه مع شخص آخر   

الفهرص الرئيسي  الكتاب المقدس  اللـــه  يســـوع  الخلاص  الأنبياء و الرسل    الإسلام  أعراف مسيحية  العائلة  مواضيع أخرى


LINC-Net كل الحقوق محفوظة لذى 2001   .  
لا يمكن تغيير محتوى هذه المادة دون ترخيص مكتوب من طرف صاحب حقوق الطبع. 

DEV1-AQA-1.0-AR-0002