لكل ســـــــؤال جـــــــــواب

 

الفهرص الرئيسي  الكتاب المقدس  اللـــه  يســـوع  الخلاص  الأنبياء و الرسل    الإسلام  طقـوس مسيحية  العائلة  مواضيع أخرى


 هل هناك فرق بين مرض البرص و بقية الأمراض؟

الأخ الفاضل  

 

تحياتنا وسلامنا، راجين من الله أن تكون بخير وبعد

 وصلتنا رسالتك عن طريق محطة سات 7 التلفزيونية، والتي تحتوي سؤالك عن مرض البرص، ويسرنا إجابتك فيما يلي :

 البرص، شأنه شأن الأمراض الأخرى، دخل إلى العالم عقب سقوط أبوينا الأولين آدم وحواء في الخطية، عندما عصيا الله بأكلهما من الشجرة التي أمرهما أن لا يأكلا منها.

 ونحن لا نستطيع أن نعرف تماما قصد الله جلّت قدرته، وسمت حكمته، عندما يصاب إنسان ما بهذا المرض أو بغيره من الأمراض. ويعلمنا الكتاب المقدس أن يسوع المسيح عندما تجسّد وعاش على أرضنا، كان يجول يصنع خيرا، ويشفي المتسلط عليهم إبليس. فقد فتح عيون العميان، وشفى كثيرا من المصابين بهذا المرض أو غيره، وهذا ما يثبت أن يسوع المسيح يختلف في طبيعته عن أي شخص كان عاش على الأرض.

 كما يعلمنا الكتاب المقدس أننا يجب أن نشكر الله على كل ظرف نجتاز فيه، مع رفع صلواتنا ودعائنا إليه، وهو قادر على شفاء الأمراض إن كانت هذه إرادته، وإن كانت صلاتنا بإيمان، باسم يسوع المسيح. راجع ما يقوله الكتاب المقدس في الرسالة إلى مؤمني فيليبي (الفصل 4 والآية 6) "لا تقلقوا من جهة أي شيء بل في كل أمر لتكن طلباتكم معروفة لدى الله بالصلاة والدعاء، مع الشكر". وأيضا نقرأ في رسالة يعقوب (الفصل 5 والآية 15) "فالصلاة المرفوعة بإيمان تشفي المريض، إذ يعيد الرب إليه الصحة. وإن كان مرضه بسبب خطيئة ما، يغفرها الرب له".

 ونقرأ في العهد القديم من الكتاب المقدس في سفر المزامير (الزابور) (الفصل 103 والأيتان 2 و 3) "باركي يا نفس الرب ولا تنسي كل حسناته. الذي يغفر جميع ذنوبك، الذي يشفي كل أمراضك".

 دمت في رعاية ومحبة الله،،،

قاسم ابراهيم

 


  وراء إلى الصفحة ما قبل   بداية الصفحة   إطبع هذا لتشاركه مع شخص آخر   

الفهرص الرئيسي  الكتاب المقدس  اللـــه  يســـوع  الخلاص  الأنبياء و الرسل    الإسلام  أعراف مسيحية  العائلة  مواضيع أخرى


LINC-Net كل الحقوق محفوظة لذى 2001   .  
لا يمكن تغيير محتوى هذه المادة دون ترخيص مكتوب من طرف صاحب حقوق الطبع. 

DEV1-AQA-1.0-AR-0002